Pomoc dla niepełnosprawnych

Change font size

محافظة مازوفيتسكي

زعيم اقتصادي ذو ألف سنة من التاريخ.

المباني التاريخية المضمنة في وارسو الحديثة التي تصعد إلى الغيوم. مركز الدراسات العلية، حوله منطقة زراعية ضخمة. ندعو إلى زيارة مازوفيا - منطقة تناقضات وفرص كبيرة.

نقترح بداية الجولة السياحية من أقدم مدينة في المنطقة - بلوتسك، واقعة في قلب محافظة مازوفيتسكي، على حدود بين وادي بلوتسك ومنطقة بحيرات دوبشينسكي.

أسست على جرف نهر فيستولاكقلعة وكانت مقرا للأساقفة وأمراء مازوفيا والحكام البولنديين. إنه مكان غير عادي، مصدر إلهام للشعراء والرسامين ومخرجين الأفلام. وسحره الفريد يشكله التاريخ والحاضر.

وفي بووتوسك، التي تقع على بعد 60 كم من وارسو - بين جدران القلعة من القرن الخامس عشر واقعة على حافة محمية طبيعية اسمها الغابة البيضاء، عند نهر ناريف الأزرق - يقع بيت بولونيا (تعمل الآن كفندق جميل). وتفتخر المدينة بأطول سوق أثري مرصوف بالأحجار في أوروبا (380 م).

جيلازوفا فولاهي بلدة صغيرة تقع على سهل مازوفيا على مشارف مدينة سوحاتشيف. هناك منزل جميل، مكان ميلاد عازف البيانو والملحن ذو الشهرة العالمية - فريدريك شوبان. داخل المتحف يمثل طبيعة ذاك العصر، على الرغم من أن المفروشات المنزلية لعائلة شوبان من القرن التاسع عشر لم تحفظ إلى يومنا هذا.

منطقة غرويتس– هي المنطقة الزراعية للفواكه الكبرى في بولندا. ويقال أن هذا هو أكبر بستان في أوروبا، والثلث من التفاح البولندي هو "صنع في غرويتس". وله حموضة خاصة ولون أحمر جميل – هذه الخصائص الفريدة يوفرها للثمار المناخ المحلي.

بحيرةزيكجينسكي هي مكان الاستجمام لسكان وارسو والمنطقة المحيطة بها من خلال عدد من المراكز الترفيهية والرياضات المائية.  وهي تقع بشكل رئيسي في بلدات زيكج، زيكجينيك، رينيا وبياووبجيكي. وحول البحيرة هناك مسارات الدراجات.

 وبالقرب من وارسو تقع غابة كامبينوس -  حديقة وطنية، واحدة من أهم الغابات في بولندا. وفي هذه الغابات التي تنمو على الكثبان الرملية تعيش حيوانات برية، مثل: أيائل، ووشق، وقنادس وبادجر.

محمية نادبوجانسكي الطبيعية تقع في الجزء الوسطي الشرقي من محافظة مازوفيتسكي، وتتميز بتنوع المناظر الطبيعية. وأكبر جذب المنطقة هو وادي نهر بوك مع العديد من بحيرات وجزر داخل مجرى المياه ومناطق رملية ومنحدرات. ما يقرب من الثلث من المساحة تحتله غابات - بقايا الغابات القديمة. وبين أماكن مثيرة للاهتمام في المنطقة هي أيضا بقايا قصور قديمة لأمراء مازوفيا في تسيحانوف وتشيرسك، القلعة في مودلين، حوض نهر ناريف وكونستانتسين يزيورنا- مدينة المنتجعات الطبية الجميلة القريبة من وارسو.

مناظر مازوفيا هيهضبات وسهول، مقطوعة بوديان واسعة: لملكة الأنهار البولندية - فيستولا، وبوك الرمزي، وبزورا التاريخي وناريف ذو منظر خلاب وكذلك بيليتزا وفكرا. البحيرات قليلة - في الغالب جليدية - في منطقة غوستينين ودوبجين.

تغطي الغابات أكثر من 20٪ من المنطقة – ويحكمها السنديان طويلة العمر والصنوبر دائم الخضرة.

 مازوفيا هي المنطقة البولندية الأكثر شعبية بين السياح الأجانب.

ويجذب حوالي 5 ملايين زائر في السنة، أو ما يقرب من 30 في المئة من جميع الأجانب الذين يزورون بلدنا. محافظة مازوفيتسكيهي الأكبر من حيث المساحة وعدد السكان،وتقارن مع دنمارك في بعض الأحيان. وتغطي 36000 كم2

- أكثر من 11 في المئة من الأراضي البولندية. ويعيش هنا 5.2 مليون شخص على الأقل. وتبلغ الكثافة السكانية 145 شخصا في كم2.

تم إنشاء المحافظة نتيجة للإصلاح الإداري لعام 1999، عن طريق دمج مقاطعة وارسو، وأجزاء المحافظات أوستروويكا، رادوم، تسيحانوف، سيدلتسيه، بلوتسك، سكيرنيفيتسيه، بياوا بودلاسكا وومجا. وعادت المحافظة تقريبا إلى شكل محافظة وارسو قبل السنة 1975، ومع ذلك، لا تتطابق مع المنطقة التاريخية لمازوفيا. ويشمل الجزء الشرقي أراضي منطقة بودلاسيه، والشمالي – كروبيه، والجزء الجنوبي هو أراضي رادوم. تنقسم إداريا إلى5 مناطق مدنية و37 وحدات الإدارة المحلية من الدرة الثانية و314 بلدية. فيها 85 مدينة حيث يقيم 65٪ من سكان المنطقة. أكبر مدن هي: وارسو (2.8 مليون نسمة)، رادوم، سيدلتسيه، أوستروويكا، بلوتسك، بروشكوف، ليكيونوفوف، وتسيحانوف. أصغر مدينة في المحافظة من حيث عدد السكان - وفي نفس الوقت في بولندا - هي فيشميجيتسيه التي يسكن فيها أقل من 950 شخصا.

محافظة مازوفيتسكي  هي المنطقة الأكثر تنوعا من الناحية الاقتصادية.

ويتم فيها إنتاج أكثر من 21٪ من الناتج المحلي الإجمالي- أعلى في البلاد. وهنا تبرز وارسو كمدينة أشد تقدما اقتصاديا مع "الطوق" من المدن المجاورة وكذلك بلوتسك وسيدلتسيه. وفي أكبر المدن تزدهر: التجارة، الاتصالات والخدمات المالية والمعلوماتية والتأمينات وصناعة السيارات والبتروكيماوية. وفي الوقت نفسه المحافظة هي أكبر مجمع سكان الريف (1.8 مليون نسمة) - واحد من كل أربعة أشخاص يعملون في الزراعة. وأكثر من نصف سطحها هي الأراضي الصالحة للزراعة. وعلى وجه الخصوص نمت زراعة الخضار والفواكه، وخصوصا حول مدينتي غرويتس وفاركا.

وفي المنطقة تعمل بشكل نشيط مرافق البحوث والتعليم، ولديها أكبر عدد من الطلاب في البلد (أكثر من 350 ألفا).

وأكبر مركز أكاديمي هو وارسو، ولكن توجد أيضا جامعات في بووتسك، وبووتوسك، ورادوم وسيدلتسيه. هناك مقرات لـ18 جامعة عامة ذات كل اختصاصات تقريبا. والأكثر شهرة هي: جامعة وارسو (أسست في 1816)، جامعة وارسو الهندسية (تاريخها يعود إلى 1826)، المدرسة العلية للاقتصاد والمدرسة العلية للزراعة. وتعمل هنا أيضا 44 جامعة خاصة.

وفي نهاية الجولة في منطقة مازوفيا، ندعو إلى العاصمة. ومن نقط الزيارة الإلزامية النزهة في المدينة القديمة.  الشوارع القديمة التي تنزل نحو فيستولا والمقاهي الأنيقة ستسمح لحظة الراحة. المدينة القديمة – بعد تجريف خلال الحرب العالمية الثانية - تمت إعادة بنائها بإخلاص حتى أنها سجلت في قائمة التراث العالمي الثقافي والطبيعي ليونيسكو. وهناك أيضا مباني قيمة كثيرة نجت من الحرب من دون أضرار جسيمة، مثل قصر في فيلانوف (المقر الصيفي للملك يان الثالث سوبيسكي، الذين أوقف غزو الإمبراطورية العثمانية على أوروبا في القرن السابع عشر)، كنيسة راهبات فيزيتكي وكنيسة انتقال مريم العذراء إلى السماء في شارع كراكوفسكيه بشيدميستسيه المجدد بأناقة، والقصر الرئاسي. ومن المدينة القديمة ينبغي الذهاب للنزهة على طول الطريق الملكي - الجزء الأكثر تمثيلا للمدينة. هذا الطريق يربط القصر الملكي مع القصور في حديقة وازينكي وفيلانوف. إنه يسحر بجوه، وجمال القصور والكنائس والمنازل القديمة للطبقة الوسطى وعظمة المكاتب الحكومية. النزهة بالطريق الملكي هي رحلة عبر القرون التي تسمح بتعرف على تاريخ المكان. الجزء القديم من حي براغا يقدم تجربة مختلفة، مع جوه الوارساوي الفريد، حيث العديد من المباني يتذكر العصر من قبل الحرب. يمكن للضيوف الأجانب أن تكون شيقة آثار فن الواقعية الاشتراكية مثل المنطقة السكنية المارشالية (MDM) أو مباني في المنطقة المجاورة للمحطة الشرقية. وإذا أردت مشاهدة أفق العاصمة، من الأفضل من الطابق الثلاثين لقصر الثقافة والعلوم، والذي - مثل برج أيفل في باريس - مرئية من أي مكان تقريبا في المدينة.وارسو هي فريدة من نوعها للتناقض الذي يصدر من القرب بين المباني الفاخرة وناطحات السحاب والآثار من ناحية واحدة، وخضار الحدائق العامة والساحات والحدائق من ناحية أخرى. وفي مثل هذه الأماكن السكان المشغولين يمكن أن يرتاحوا لفترة، ويستمعوا إلى غناء الطيور ويغرقوا في أحلام اليقظة.

هذا التجمع السكني الحضري هو أيضا مكان اللجوء للكثير من الأنواع من الحيوانات المحمية - الفراشات والسحالي والزواحف.ومع ذلك، فإن أكبر مجموعة الحيوانات هي الطيور البرية.على الرغم من أنها تجد اللجوء بصورة رئيسيةفي فروع الأشجار والشجيرات على الضفة الخضراءوالطبيعية لفيستولا، ورمز ذلك هو الزواج من الصقور القطامي، الذي قبل بضع سنوات أنشأ العش على رأس قصر الثقافة والعلوم - في نفس قلب المدينة.

وارسو هي أيضا مركز للأحداث الثقافية.

. هناك العديد من حفلات موسيقية وعروض مسرحية ومعارض ومهرجانات، وكذلك مسابقات الموسيقى المعروفة من أمريكا إلى اليابان، بما في ذلك مسابقة البيانو الدولية لفريديريك شوبان. والمهرجان الدولي للموسيقى المعاصرة "خريف وارسو"، جاز جامبوري، وراسو سومر جاز دايس، والمسابقة الدولية الصوتية لستانيسلاف مونيوشكو، ومهرجان موزارت أو مهرجان الموسيقى القديمة. وفي العاصمة أيضا حوالي 30 مسرح دائم كبير. ومن بينها أهمها المسرح الوطني (أسس في 1765) والمسرح الكبير - الأوبرا الوطنية (أسست في 1778). وهناك عدد من المتاحف والمعارض الفنية - العامة والخاصة.أكبر المعارض هو مركز الفن المعاصر ومعرض زاحينتا وقصر أويازدوفسكي. ومن بين المتاحف الجدير بالاهتمام هو بالتأكيد المتحف الوطني وفروعه: في القصر الملكي وقصر فيلانوف. ومنذ عام 2004، من الضروري لجميع الرحلات زيارة المتحف  الملتيميديلانتفاضة وارسو. يجب الذهاب إلى هناك لمعرفة السبب.

وفي هذا المركز الإداري هناك مقرات لمعظم هيئات السلطة - الوزارات والهيئات المركزية والسفارات. وهناك تمثيلات المؤسسات الأجنبية والمنظمات والشركات، وتتقاطع الطرق الداخلية. يصل إلى المطار الدولي لفريديريك شوبان أكثر من 80 في المئة من الركاب القدمين إلى بولندا. ومركز وارسو مع البورصة هو واحد من المراكز التجارية الأكثر أهمية في أوروبا الوسطى. لا تنام أبدا...

 

ندعو إلى محافظة مازوفيتسكي!

 

Podziel / Share
Published by : JSK Internet, 18.12.2012, Number of visits: 4878, تسجيل التغيرات